الاثنين

انتي كقوس قزح

  تتلبد السماء
تتساقط الامطارتتناثر الثلوجوتتراكم على ارصفة الطرقات
وفوق العربات وتطمر الاطاراتوترعد وتبرق
وتصم آذاننا الصواقع تاره
وتخطف ابصارنا تاره اخرىثم تهدئ العاصقه
فتلمح عيوننا اولا مظاهر الربيع
انه قوس قزح
 يثلج الصدور برؤيتهوجمال طلته وبشارته بانجلاء الكرب
وهدوء العاصفه
انتي كقوس قزح سيدتي تاتين لتلوحين في الافق بانوقت الازمه قد رحل وان العاصفه الى انحسار
وان الربيع الى انبلاجتخطفين الابصار بالوانك الزاهيه وجمالك الاخاذثم لا تلبثين ان تختفينتاتين فجأه وكذلك تختفين
يا الله هل ننتظر عاصفة اخرى واعصار اخر حتى نراككتبه/ صالح السيد   

هناك تعليقان (2):

كريمة سندي يقول...

رائع وراقي التعبير عن حالة العشق التي تعيشها أبدعت سيدي الفاضل

صالح السيد رهين المحبسين يقول...

سيدتي الفاضله كريمة سندي
حفظك الله تعالى ورعاك
ارتقي حيتنا تزهز مندونتي بمروك العطر وعندما المس منكم هذا الاطراء
هي ليسة حالة عشق بل سميها حالة هذيان بالمفقود الذي يرسمه الخيال ويعيشه الفكر
ولولا حالة البعد والحرمان لم نجد ابداع قيس وعنتره وكثير عزه
وغيرهم كثير لولا المعاناه لم تجدي كاتب او شاعر يبدع في اختيار مفرداته